البرلمان يصادق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية

الجزائر بلادي – أنفو: صادق نواب المجلس الشعبي الوطني، اليوم الخميس، بالإجماع على مشروع قانون يتضمن الموافقة على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية الموقع بالعاصمة الرواندية كيغالي في 21 مارس سنة 2018.

وعقب التصويت على القانون، أكد وزير التجارة كمال رزيق، أن دخول هذه المنطقة سيمكن الجزائر من الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة والفرص المتاحة في القارة السمراء.

كما سيتم في إطار هذه الاتفاقية الإلغاء التدريجي للرسوم الجمركية للتجارة بين البلدان الإفريقية بنسبة 90 بالمائة من بنود التعريفات الجمركية خلال فترة تمتد على 5 سنوات بالنسبة للدول النامية و10 بالمائة بالنسبة للدول الافريقية الأقل نموا بداية يناير 2021.

وتشكل نسبة ال 10 بالمائة المتبقية تعريفات تخص المنتجات الحساسة، سيتم تحرير 7 بالمائة منها تدريجيا بغضون 10 سنوات بالنسبة للدول الأطراف النامية و13 بالمائة بالنسبة للدول الأطراف الأقل نموا , وهو ما يعتبر ميزة هامة لحماية المنتوج الوطني.

وبحسب الوزير فإن نسبة 3 بالمائة من بنود التعريفات الجمركية مستثناة من التحرير الجمركي بما يعادل 491 تعريفة .

وأوضح الوزير رزيق، أن حجم التبادلات التجارية الجزائرية مع المنطقة الإفريقية ضعيف في الوقت الحالي ولا يتجاوز 3 بالمائة من إجمالي المبادلات، حيث تحتل المرتبة ال20 من إجمالي الدول الموردة للقارة.

ويرى رزيق أن معظم هذه المبادلات مع دول شمال إفريقيا تندرج ضمن منطقة التجارة العربية الحرة.

وتفسر هذه الارقام الضعيفة – حسب الوزير – أن غالبية الدول الإفريقية عير منخرطة في  التكتلات الاقتصادية الإفريقية، وهو ما أدى إلى ضعف تنافسية المنتجات الجزائرية في ظل رسوم جمركية  تتراوح بين 45 و65 بالمائة.

ورغم هذه العوائق إلا أن المصدرين، يؤكد رزيق مهتمين بالسوق الإفريقية، حيث سجلت المنتجات الجزائرية دخول 24 دولة إفريقية بين 2016 و2019.

جدير بالإشارة، أن الميزان التجاري بين الجزائر ودول أفريقيا حقق قفزة من 78 مليون دولار سنة 2016 إلى 830 مليون دولار في 2019 بنسبة بلغت 964 بالمائة.

محمد دهيليس 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق