وزير الخارجية الفرنسي: الرئيس تبون أعرب عن نواياه في اصلاح المؤسسات من خلال تعديل الدستور

الجزائر – بلادي أنفو: أكد وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، أمس الخميس، أن الجزائر على عتبة مرحلة مهمة ستسمح للشعب الجزائري بالتصويت يوم أول نوفمبر على مشروع تعديل الدستور.

وفي كلمة له عقب استقباله من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قال رئيس الدبلوماسية الفرنسية، أنه “ينبغي على الجزائريين أن يجسدوا طموحاتهم المعبر عنها بتحضر وكرامة في نظرة سياسية مع مؤسسات قادرة على بلورتها”.

كما أشار لودريان إلى أن الرئيس تبون كشف عن نواياه في إصلاح المؤسسات لتعزيز الحوكمة والتوازن بين السلطات والحريات.

محمد دهيليس

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق