في الواجهةوطني

وزارة التجارة : هذا سبب إرتفاع أسعار الأدوات المدرسية

كشف المدير العام للأنشطة التجارية وتنظيمها بوزارة التجارة، سامي قلي، أن سبب ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية راجع إلى توقف عجلة الإنتاج في السنوات الماضية بسبب جائحة كورونا، وكذا عودتها بوتيرة منخفضة مقارنة بما كانت عليه قبلها.
وذكر قلي لدى حلوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، بأن وزارة التجارة رافقت الدخول المدرسي من خلال استحداث نقاط بيع الأدوات المدرسية “أسواق الرحمة” التي وصل عددها إلى 78 سوقا عبر القطر الوطني.
وشدد ذات المتحدث، على أن هذه الأسواق لبّت الطلبات المشروعة للمواطنين، وأعطت ديناميكية للدخول الإجتماعي بشهادة الجميع وعلى رأسهم أولياء التلاميذ.
كما كشف ضيف الإذاعة ، أنه تم تجنيد كل الفاعلين من مختلف القطاعات لإنجاح عملية بيع الأدوات المدرسية، موضحا أنه تم الشروع في هذه التحضيرات مند بداية شهر أفريل من السنة الجارية حيث كانت هناك إجتماعات مكثفة مع كل الشركاء والفاعلين.
سواء كانت هيئات رسمية أو قطاعات وزارية. وبالأخص المهنيين والمنتجين المحليين حيث إلتمسنا لديهم حسا كبيرا بالمسؤولية، يضيف قلي
كما أكد المسؤول بوزارة التجارة، أن الجزائر تتوفر على إمكانيات الإستثمار في مجال الأدوات المدرسية بفضل قانون الإستثمار. وكذا الخبرة الكبيرة التي اكتسبها المستوردون والمهنيون البالغ عددهم اليوم 58 مهنيا. حيث أن العديد منهم اليوم يستثمر في إنتاج الأدوات المدرسية.
هذا وقد بذلت السلطات العمومية مجهودا كبيرا من خلال تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وقرارات السلطات العليا للبلاد. وعلى رأسها أخلقة العمل التجاري ومراجعة السجلات التجارية، يضيف المتحدث.
رباب.أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق