دوليفي الواجهةوطني

لعمامرة : دول الشمال مطالبة بدعم آليات الوقاية من النزاعات للاتحاد الإفريقي

أشاد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، بجهود القارة الإفريقية في مجال الوقاية من النزاعات و تسويتها مطالبا بدعم أكبر من المجتمع الدولي.

وجاء ذلك خلال ترأسه رفقة نظيره الفنلندي، بيكا هافيستو، أشغال الجلسة الأولى للاجتماع ال19 لوزراء خارجية إفريقيا و دول شمال أوروبا المخصص لمسائل السلم والأمن في العالم.

وأكد لعمامرة، على أن كل التهديدات الأمنية في إفريقيا حاليا على غرار الإرهاب و التطرف العنيف و الجريمة العابرة للأوطان و العديد من أنواع النزاعات بما فيها تلك المنجرة عن التغير المناخي لها أثر و نطاق شاملين و بالتالي فهي تستدعي استجابات منسقة في إطار مقاربات شاملة تعتمد على الاحترام المتبادل و التعاون.

كما شدد ذات المتحدث، على أن الشراكات مع إفريقيا لا يجب أن تلخص في علاقة معطي و متلقي بل من الأجدر أن ينظر إليها على أنها جهد استراتيجي مترسخ في مبادئ المساواة و التعاون و التضامن بين مختلف الفاعلين الذين يرتبط أمنهم الجماعي باستقرار وازدهار كل منهم على حدى.

كما دعا وزير الخارجية دول الشمال إلى تقديم دعم أكبر لآليات الاتحاد الإفريقي في مجال الوقاية من النزاعات و فضها و إنجاز المشاريع الهيكلية المحددة في إطار الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (النيباد) و أجندة 2063 الرامية إلى الاندماج و التنمية في إفريقيا.

وشدد رئيس الدبلوماسية الجزائرية على أهمية تعزيز المؤسسات متعددة الأطراف و على رأسها منظمة الأمم المتحدة لترقية تعددية تكون أكثر مساواة و تقوم على مبادئ القانون الدولي.

كما أبرز نفس المسؤول ضرورة وضع حد للظلم التاريخي المتمثل في تهميش إفريقيا على الساحة الدولية في إطار الحوكمة الدولية.

رباب.أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق