في الواجهةوطني

عبد الرشيد طبي: “الحوار القضائي الإفريقي السادس يؤكد الحرص على ترقية حقوق الإنسان المكرسة

الجزائر-بلادي انفو: قال وزير العدل حافظ الأختام، عبد الرشيد طبي أن الحوار القضائي الإفريقي السادس، يؤكد الحرص على ترقية حقوق الإنسان المكرسة. في الصكوك الإقليمية والدولية، بما فيها الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب ويُشكل إطارا للبحث. في الآليات القانونية والعملية المناسبة لتفعيل الحماية اللازمة للحقوق في ضوء التجارب والممارسات القضائية.

وأوضح طبي أن الحوار القضائي الإفريقي في طبعته السادسة، يهدف إلى مناقشة إشكالية مهمة. وهي سبل إدماج الاجتهاد القضائي الإقليمي والدولي في مجال حقوق الإنسان في المحاكم الوطنية.

وهذا بالنظر إلى الدور الفعال للاجتهاد في إثراء العمل القضائي الداخلي. من جهة واعتباره مصدرا يستلهم منه المشرع الوطني عند سن القواعد القانونية أو تكييفها من جهة أخرى.

وتابع ذات المتحدث قائلا :”وهو ما يساهم في توحيد المفاهيم القانونية وتفسير النصوص الداخلية تفسيرا يتسعُ لتحقيق الحماية اللازمة لحقوق الأفراد وحرياتهم”.

وأردف وزير العدل بالقول:“لقد تزايد الاهتمام بالاجتهاد القضائي في مجال حقوق الإنسان لما له من دور فعّال في إعمال القاعدة القانونية. المسطرة في الصكوك الدولية والإقليمية ذات الصلة، تفسيرا وإثراءً، مع الالتزام بروحها. وفلسفتها ومراعاة خصوصيات المجتمعات وقيمها وثوابتها”.

كما أشار نفس المسؤول الى أن الاجتهاد اصبح يشكل جانبا أساسيا من جوانب تحديد مضمون مبدأ “الأمن القضائي” الذي يعني استقرار الحل. القضائي المعتمد بما يحافظ على المراكز القانونية والحقوق والحريات المكتسبة في كنف القانون”.

في حين أكد طبي إن الحوار القضائي الإفريقي هو فرصة لعرض وتحليل المبادرات والتجارب الإقليمية لتحقيق غاية. سامية وهي تعزيز مهارات ومعارف القضاة والممارسين القانونيين في المواضيع التي ستتم مناقشتها طيلة (03) أيام كاملة

رباب.ا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق