إقتصاديفي الواجهةوطني

سوناطراك وسينوبك يؤكدان رغبتهما في تعزيز الشراكة بينهما

الجزائر- بلادي أنفو: أكد مجمع سوناطراك والمجمع الصيني “سينوبك” رغبتهما في تعزيز التعاون والشراكة بينهما في مجال المحروقات, لاسيما في مجال تكنولوجيات الاستغلال وتصنيع المعدات, حسبما أفاد به اليوم الإثنين, بيان لسوناطراك.

وجرى ذلك خلال الزيارة التي يقوم بها الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك,رشيد حشيشي, إلى الصين خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 11 يونيو الجاري, وذلك في إطار تعزيز الشراكة التي تربط المجمع بشركائه الصينيين الناشطين في مجالات الطاقة والرقمنة وتكنولوجيا المعلومات.

وفي إطار هذه الزيارة التي يقوم بها السيد حشيشي رفقة وفد مكون من عدد من الإطارات المسيرة لسوناطراك,  تم يوم 7 يونيو تنظيم لقاءات ثنائية مع الرئيس المدير العام والإطارات المسيرة للشركة الوطنية الصينية للنفط CNPC, وكذا زيارة مركز البيانات الخاص بها, وفقا للبيان.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم تشمل سلسلة قيم المحروقات مع المجمع الصيني “سينوبك”, فضلا عن قيام الوفد بزيارة مركز الأنابيب “خطوط أنابيب مجمع الصين”.

وخلال زيارة العمل ذاتها, قام السيد حشيشي والوفد المرافق له بزيارة ميدانية إلى حقل غاز “فولينغ” الذي يستغله مجمع “سينوبك” بمنطقة شونق غينق, باعتباره أكبر الحقول الغازية بالصين, والذي يصل إنتاجه السنوي إلى 10 مليار م3, وفقا للمصدر ذاته.

وبالمناسبة, تم تنظيم لقاء عرضت خلاله تجربة مجمع سينوبك “الرائدة بأزيد من 24 بلدا في تطوير صناعة النفط والغاز في العالم”, وتجربته في استغلال حقل “فولينغ” الضخم.

وأوضح البيان أن زيارة الوفد المرافق لهذا الحقل شكلت فرصة لتبادل الخبرات مع مسؤولي المجمع الصيني بخصوص التكنولوجيات والتقنيات المستخدمة في استغلال الحقل.

كما شكل هذا اللقاء فرصة لسوناطراك لإبداء ارادتها في تعزيز شراكتها مع سينوبك والاستفادة من تجربته وخبرته التكنولوجية في استغلال المحروقات, حيث اتفق الطرفان على “استغلال سبل الشراكة المتاحة في مجال النفط والغاز في الجزائر وفي أفريقيا وفي العالم, وكذا على تصنيع المعدات الصناعية الخاصة بالمحروقات في الجزائر”, يضيف البيان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق