جهويفي الواجهةوطني

 رهان صناعة المحتوى وتأثيره على الأمن الاجتماعي في ملتقى دولي إعلامي بجامعة أدرار 

الجزائر -بلادي أنفو: اختتمت بجامعة أحمد درايعية بأدرار الملتقى الدولي الأول حول الاعلام المعنون بـ”رهان صناعة المحتوى وتأثيره على الأمن الاجتماعي” أشرفت على تنظيمه كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية والعلوم الاسلامية, حيث شمل الملتقى عدة مداخلات حضورية وعن بعد من داخل وخارج الوطن ابرز فيها المتدخلون واقع صناعة المحتوى في الوقت الراهن و التحديات التي بات يفرضها في توجيه سلوكيات الأفراد والجماعات وسبل مجابهة محتوياته السلبية ، بالإضافة الى أهمية صناعة المحتوى المفيد في نشر الوعي لحماية الإقتصاد و البيئة والحياة العامة في المجتمع، حسبما أشار إليه المنظمون.

وفي هذا الجانب, تم التأكيد على ضرورة إيجاد الآليات و الضوابط القانونية التي تنظم صناعة المحتوى حتى لا يتحول إلى وسيلة مضرة باستقرار الجماعات في ظل الإنتشار الكبير لاستغلال وسائط التواصل الإجتماعي و جمهورها الواسع.

و أوضح رئيس اللجنة العلمية للملتقى, الأستاذ سباعي محمد, أن اللقاء يهدف إلى معرفة الدور الذي تؤديه وسائل الإعلام الحديثة مقارنة بوسائل الإعلام التقليدية من خلال أدوار المؤثرين صانعي المحتوى في الرأي العام و الوسائل و البرمجيات المستعملة في ذلك، مما يستدعي التجنيد من طرف النخب و الفاعلين لمواجهة هذه التحديات الراهنة من أجل ضمان حماية الأمن الإجتماعي.

و في هذا الصدد، أشار عضو لجنة التنظيم, علي زين العابدين, أن اللقاء الذي جرى بمشاركة المجلس الوطني الإقتصادي و الإجتماعي و البيئي يأتي في سياق الأهمية التي باتت تكتسيها صناعة المحتوى في تثمين المجالات ذات الصلة المباشرة بحياة أفراد المجتمع حيث ستبلور توصيات الملتقى في شكل مشاريع تجسد على مدى ثلاث سنوات تحت إشراف فريق عمل يضم خبراء في المجال.

كما تم إمضاء إتفاقية تعاون بين جامعة العقيد أحمد درايعية بأدرار و المجلس الوطني الإقتصادي و الإجتماعي و البيئي في مجال التكوين لتثمين صناعة المحتوى الهادف لحماية الأمن الإجتماعي.

صارة بن وليد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق