غير مصنف

المصالح المختصة للأمن الوطني تسترجع الهاتف النقال الخاص بالضحية وتُلقي القبض على 25 مشتبه فيهم آخرين في القضية

الجزائر – بلادي أنفو: تمكنت المصالح المختصة للأمن الوطني تسترجع الهاتف النقال الخاص بالضحية وتُلقي القبض على 25 مشتبه فيهم آخرين في القضية، حسب ما أفاد به بيان المديرية العامة للأمن الوطني. 

 

وأوضح البيان ان، مواصلة للتحقيقات التي باشرتها المديرية العامة للأمن الوطني في قضية إغتيال الشاب جمال بن إسماعيل بمدينة الأربعاء نايث إيراثن بولاية تيزي وزو، تمكنت مصالحها المختصة وباستعمال التقنيات الحديثة، من استرجاع الهاتف النقال ملك للضحية.

  وأضاف ذات البيان، ومن خلال عملية استغلال الهاتف النقال الخاص بالضحية، إكتشف المحققون حقائق مذهلة حول الأسباب الحقيقية لقتل الشاب جمال بن إسماعيل، والتي ستفصح عنها العدالة لاحقاً، نظرا لسرية التحقيق.

 وفي نفس السياق، تمكنت المصالح المختصة للأمن الوطني في وقت قياسي من إلقاء القبض كذلك على25 شخص مشتبه فيهم المتبقين، كانوا في حالة فرار على مستوى عدة ولايات من الوطن، من بينهم شخصين إثنين (02) مشتبه فيهما، تم إلقاء القبض عليهما من قبل مصالح أمن ولاية وهران، كانا يتأهبان لمغادرة التراب الوطني.

وأوضحت المديرية العامة للأمن،  واكتمالاً لمجريات التحقيق الابتدائي الذي أنجزته المصالح المختصة للأمن الوطني، بلغ العدد الإجمالي للموقوفين في ارتكاب هذه الجريمة البشعة 61 شخص مشتبه فيه، لهم المسؤولية بدرجات مختلفة في قتل، حرق وتنكيل جثة، تحطيم أملاك وانتهاك حرمة مقر أمني.

​​كما توّصل التحقيق إلى اكتشاف شبكة مختصة في الإجرام، التي كانت وراء المخطط الشنيع، مصنفة منظمة إرهابية وذلك باعترافات عناصرها الموقوفين.

رباب.أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق