في الواجهةوطني

الرئيس تبون لغوتيريتش: “الجزائر عملت دائما على تعزيز التعاون و الصداقة بين الدول”

الجزائر-بلادي أنفو: بعث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، رسالة إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريتش استعرض فيها الخطوط العريضة لأولويات الأساسية للجزائر في مجلس الأمن 2024-2025.

وقال الرئيس تبون، في رسالته إن “هذا الانتخاب في الجهاز الرئيسي للأمم المتحدة يلقي على عاتق البلاد مسؤولية خاصة متمثلة في المشاركة في مسار صنع القرار الدولي الهادف إلى تعزيز السلم والأمن الدوليين”.

وأضاف رئيس الجمهورية، أنه “ستتاح للجزائر فرصة متجددة بعد توليها رئاسة جامعة الدول العربية بنجاح”. لإعادة “تأكيد المبادئ والمثل المؤسسة لسياستها الخارجية وتشاطر رؤيتها بشأن المسائل المدرجة في جدول الأعمال الدولي بمجلس الأمن”. “معتمدة في ذلك على إرثها التاريخي الثقيل”.

وقال الرئيس تبون، “لا طالما صاغت الجزائر التزاماتها بقيم العمل المتعدد الأطراف ووضعت احترام قواعد ومبادئ ميثاق وقيم الأمم المتحدة والقانون الدولي في صميم رؤيتها وعلى رأسها حق الشعوب في تقرير المصير وعملت الجزائر دائما على تعزيز التعاون و الصداقة بين الدول على المستويات الإقليمية والدولية.

وأضاف رئيس الجمهورية بالقول“فضلا عن تعزيز مبدأ التسوية السلمية للنزاعات ساهمت الجزائر في الجهود الدولية الهادفة إلى حل العديد من الأزمات الإقليمية والدولية من خلال الحوار والوساطة السلميتين مقل الوساطة.

التي أدت إلى توقيع اتفاقية السلم والمصالحة في مالي المنبثق على اتفاق الجزائر التي لا تزال تترأس لجنة المتابعة والتنفيذ، يختم الرئيس تبون.

رباب.أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق