جهويفي الواجهةوطني

الدرك الوطني بتيبازة يُوقع بمنتحل صفة وكيل الجمهورية

تمكّنت مصالح الدرك الوطني لتيبازة بالإيقاع بمنتحل صفة وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة، وتقديمه أمام السلطات القضائية المختصة بجنح انتحال وظيفة مدنية، انتحال اسم الغير والنصب باللجوء إلى الجمهور ضد المعني.

وتعود حيثيات القضية حسب ما أفادت خلية الاتصال والعلاقات العامة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيبازة، إلى حصول أفراد فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بتيبازة على معلومات، مفادها وجود شخص يقوم بالنصب على المواطنين مقدما نفسه على أساس أنه وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة، وبعد تقدم إحدى المواطنات للتبليغ عن شخص تواصل معها عبر إحدى تطبيقات التواصل الاجتماعي وضرب موعدا معها بمدينة تيبازة، مُدَّعيا أنه وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة وسيقوم بمساعدتها في العثور على ابنتها المفقودة بحكم وظيفته المزعومة، تم وضع خطة محكمة للإيقاع بالمشتبه فيه، من خلال توجيه الضحية إلى المكان المتفق عليه، ثم ترصد المعني الذي كان على متن سيارته السياحية بوسط مدينة تيبازة، وفور طلبه منها الصعود إلى السيارة، تمت مداهمة المكان وتوقيفه.

ويضيف البيان أنّه بعد التعمّق في التحقيق مع المشتبه فيه، تبيّن أنه مجرد بائع فواكه يعمل على الطريق العمومي بدون رخصة، يستغل صفحاته على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بأسماء مستعارة من أجل ضرب مواعيد غرامية مع النساء، منتحلا صفة وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة للإيقاع بهن بحجة مساعدتهن في حل مشاكلهن الاجتماعية، أين تم العثور بعد تفتيش منزله على العديد من ملفات ضحاياه المتعلقة بطلبات سكن وملفات توظيف، كما صرحت إحدى ضحاياه أنه أخذ منها مبلغ مالي يقدر بـ: 50000 دج مقابل وعده لها بتسوية وضعية ملف طلب السكن الخاص بها.

تم رفع جنح انتحال وظيفة مدنية، انتحال اسم الغير والنصب باللجوء إلى الجمهور ضد المعني، وتقديمه أمام السلطات القضائية المختصة.

ب.أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق