دوليفي الواجهة

الجامعة العربية: مجلس الأمن منع من اتخاذ الموقف السياسي الأخلاقي الصحيح لوقف العدوان ضد غزة

الجزائر- بلادي أنفو: اعتبر أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن مجلس الأمن منع من اتخاذ الموقف السياسي الأخلاقي الصحيح لوقف العدوان الصهيوني الجنوني ضد غزة، وذلك بعد أن فشل في التصويت، للمرة الثانية، على قرار بالوقف الفوري لإطلاق النار في القطاع.

وقال أبو الغيط، في منشور له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي /إكس/،”أعرب عن تقديري للدول التسعة والتسعين التي شاركت في رعاية مشروع القرار بشأن الدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة، وكذلك للأعضاء الثلاثة عشر في مجلس الأمن الذين يؤمنون باحترام القانون الدولي”، مشددا على أنه وقع منع المجلس “للأسف من اتخاذ الموقف السياسي الأخلاقي الصحيح لوقف هذا العدوان الجنوني”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فشل، اليوم، للمرة الثانية في التصويت على قرار بالوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة لأسباب إنسانية، بعد استخدام الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض /الفيتو/.

وطالب مشروع القرار بالوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، مجددا مطالبته لجميع الأطراف بالامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني، وخاصة فيما يتعلق بحماية المدنيين، وبضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر.

ولم يتمكن مجلس الأمن من اعتماد المشروع رغم تأييد 13 من أعضائه الـ15، فيما امتنعت المملكة المتحدة عن التصويت، بينما استخدمت الولايات المتحدة حق الفيتو.

وقبل ذلك، شدد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، في كلمة أمام المجلس، على ضرورة أن يفعل المجتمع الدولي ما بوسعه لإنهاء الحرب على سكان غزة، حاثا الأعضاء على عدم ادخار أي جهد للدفع من أجل الوقف الفوري لإطلاق
النار لأسباب إنسانية، وحماية المدنيين، والتوصيل العاجل للإغاثة المنقذة للحياة.

وعقد مجلس الأمن الدولي جلسة حول الوضع في الشرق الأوسط، بما فيه القضية الفلسطينية، استجابة للخطاب الذي أرسله الأمين العام للأمم المتحدة للمجلس أمس الأول /الأربعاء/ مستخدما فيه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، والتي تنص على أن “للأمين العام أن ينبه مجلس الأمن إلى أي مسألة يرى أنها قد تهدد حفظ السلم والأمن الدوليين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق