في الواجهةوطني

البروفيسور غرناوط: الوصول إلى ذروة الموجة الرابعة ممكن في آواخر شهر جانفي

الجزائر – بلادي أنفو: أكد اليوم السبت رئيس مصلحة الحساسية والأمراض الصدرية بمستشفى الرويبة، البروفيسور مرزاق غرناوط، أن الجزائر في قلب الموجة الرابعة من فيروس كورونا، موضحا أن ما يميز هذه الموجة، إصابة الكبار والصغار على حد سواء، واصابات كثيرة بالمدارس.

وكشف البروفيسور غرناوط، في تصريح لاذاعة سطيف، أن أعراض هذه الموجة تختلف عن سابقاتها وهي أن الفيروس ينتشر بقوة في الحًلق، سيلان الأنف، صداع الرأس، التعرق، الفشل، وكذا ارتفاع درجة حرارة الجسم، ومن له هذه الأعراض فهي كوفيد.
وقال ذات المتحدث أن الفيروس أكثر سرعة و انتشارا، وأقل خطورة محذرا من تسجيل وفيات يوميا، مشيرا إلى أن أقسام الإنعاش متشبعة، وعدد المرضى بالمستشفيات يتزايد يوميا.
وفي هذا الصدد قال البروفيسور:”طبعا نتخوف من الأيام القادمة، نرجو الوصول الى الذروة بأقل الأضرار، لكن مبدئيا هذه الموجة اقل من السابقة”.
وتابع رئيس مصلحة الحساسية والأمراض الصدرية بمستشفى الرويبة قائلا:”حسب معرفتي نحن في المنحنى التصاعدي، والوصول الى الذروة ممكن في آخر شهر جانفي”، موضحا أن هذه الموجة لن تكون أقوى و أخطر من الموجة الثالثة، لكن الأهم هو الإقبال على التلقيح وضمان المناعة الجماعية.
رباب.أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق