جهويفي الواجهةوطني

أدرار تحتضن الملتقى الدولي الرابع حول الجزائر والتهديدات السيبيرانية

الجزائر – بلادي أنفو: احتضنت جامعة أحمد دراية أدرار يومي 11،12 أبريل 2022 الملتقى الدولي الأول حول الجزائر والتهديدات السيبيرانية نحو مستقبل آمن بقاعة المحاضرات الكبرى بالجامعة.

مراسم الافتتاح اعلن عنها والي الولاية العربي بهلول بإشراف مدير الجامعة د محمد لمين، ونائب رئيس المجلس الشعبي الولائي نيابة عن رئيس المجلس ، وبحضور دكاترة واساتدة وطلبة داخل وخارج الجامعة، واسلاك الأمن (الجيش الوطني الشعبي ، الدرك الوطني ، الأمن الوطني ، مجلس قضاء أدرار) بالاضافة الى هيئات وجمعيات المجتمع المدني.

المداخلة الافتتاحية ألقاها البروفيسور بوقارة حسين والتي كانت حول التحولات الأساسية في مصادر التهديد الأجنبي، أين أكد المتدخلون على التحديات التي فرضتها الثورة التكنولوجية والتي غيرت مجرى الأمن القومي والسيبيراني في الجزائر إلى وضع دولي يقوم على الصراع والتنافس والذي يمكن التعبير عنه بالخرق الالكتروني.

كما شمل الملتقى 4 جلسات علمية وحوالي 14 مداخلة علمية تمحورت حول الإرهاب السيبيراني والأمن القومي على بيئة متغيّرة والآليات الأمنية الجزائرية في مواجهة الأخطار الأمنية بالإضافة إلى الحماية الجزائرية للمعطيات الالكترونية وكيفية في عقود الصفقات.

شارك في الملتقى الذي يهدف الى التعريف أكتر على مخاطر التهديدات السيبيرانية وكيفية الحد من المخاطر الالكترونية أخصائيون من كل من تونس، العراق، مصر، سلطنة عمان وتركيا.

سارة بن وليد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق